بواسطة

MOHD HAFNAWI

بتاريخ

2019/07/21

الردود

0

القراءات

51

ثلاثة وظائف تحيط لمدير المدرسة تعنى بالمال والأعمال والتعليم التربوي يمكن الحاقها بمساعدين ثلاثة هم المساعد المالي والإداري والأكاديمي بدلا من الوصف التقليدي لأصحاب هذه الوظائف ضمن ما يسمى بالسكرتير وامين العهدة والمرشد التربوي ، لتبقى وظيفة مدير المدرسة ارشادية تنسيقية شاملة واكثر تركيزا على العملية التعليمية برمتها . مدير المدرسة في النهاية انسان وليس سوبرمان لتوكل إليه أمورا جسام من متابعة الحصص الدراسية إلى مراقبة الدوام بالإضافة للشؤون المالية ومشاكل الطلبة التي لا تنتهي ناهيك عن التواصل مع الاهالي والمجتمع المحلي ومتابعة البريد المدرسي ، أقترح في هذه المقالة إعادة هندسة الوظائف المدرسية لتعزيز الكفاءة والفعالية الإدارية وتخفيف الضغط على كاهل مدير المدرسة بما يضمن مزيدا من الأداء المتميز والنزاهة والشفافية وبما يكفل قدرا أكبر من التركيز للإدارة المدرسية ، هدف هذا المقال استحداث ثلاثة وظائف وإلغاء ثلاثة وظائف مدرسية محتواة في الوظائف الثلاثة المقترحة ، فمن المعلوم أن اي إدارة مدرسية تحظى بوظيفة تعنى بالمراسلات البريدية والأعمال الكتابية ويقوم بها السكرتير ويمكن إلغاء مسمى السكرتير وإيكال هذه المهمة لموظف مساعد للمدير يكون وصفه الوظيفي مساعد إداري بالإضافة لمهام أخرى كالتواصل الإجتماعي عبر الإنترنت ومتابعة البريد الإلكتروني وتنظيم الإجتماعات والتنسيق بين كادر التعليم والإدارة المدرسية ، إدارة اللوازم ومصادر التعليم الوظيفة الثانية التي يمكن إلغاء مسماها ضمن ما يسمى أمين اللوازم أو أمين المستودع ودمج تفاصيلها في مسمى وظيفي جديد يقوم به المساعد المالي والذي يعنى كذلك بالأمور المحاسبية من تنظيم للسجلات ودفاتر الشيكات واعداد القيود والملخصات المالية ، أما الوظيفة الثالثة فتقع على كاهل المساعد الأكاديمي والذي يعنى بدلا من المرشد بحل مشاكل الطلبة والتنسيق مع أولياء الأمور والتواصل معهم بالإضافة لمتابعة تنفيذ الحصص الصفية ووضع جدول للحصص الفصلية بالتعاون مع المساعد الإداري ، يبقى السؤال عن ماهية دور مدير المدرسة في كل ذلك ؟ ، مدير المدرسة في ظل هذه الهيكلة الجديدة يكون كمشرف عام يوجه ويراقب ويوكل مهام التخطيط والتنفيذ لغيره من المساعدين ، كما وان كل مساعد إداري أو مالي أو أكاديمي مؤهل لإشغال بعض الحصص طوعا أو عقد بعض الحصص التثقيفية والتوجيهية والإرشادية للطلبة ضمن ما يسمى بالحصص اللامنهجية ، ديوان المدرسة إذن هو المظلة لمساعدي المدير الثلاثة الذين قد ينوبون عن المدير في غيابه وكما ان كل واحد منهم مشروع مدير إذا ما أراد ، قد يتساءل البعض ومايفيد ذلك طالما الإقتراح تغيير مسميات ودمج وظائف ، الإفادة في ذلك تكمن في توحيد المسميات الوظيفية تحت مسمى المساعدة الإدارية مما يعزز من روح التعاون ولعب الأدوار وتعزيز التنسيق بين مجمل الوظائف الإدارية لتكون في بوتقة واحدة تخص المدير وحده ، وكذلك افساح المجال لأي مساعد ان يكون مستقبلا مديرا للمدرسة التي خدم بها كمساعد مالي او اداري او اكاديمي ، ويمكن تخيل مخطط العلاقة بين المدير ومساعديه كمثلث الإدارة التي صاحبها المدير ذاته وثلاثة اقطاب دائرية تلحق بمثلث الإدارة هي وظائف المساعدين الثلاث ، وتنسيق علاقات المساعدين يكون من خلال مدير المدرسة .

حالة النقاش

مفتوح

التصنيف

مقالات


مشاركة:

 

الردود (0)

لم يتم إضافة ردود حتى الآن...