بواسطة

GDSC at IAU

بتاريخ

2021/11/21

الردود

0

القراءات

148

 
 

التفاصيل:

الانغماس في الواقع الافتراضي

Immersive in Virtual Reality (IVR)

يرد على مسامعنا في الوقت الحالي مصطلح الواقع الافتراضي كثيراً، كما شهدنا تعدد استخداماته مثل ما ظهر في نظارة الواقع الافتراضي في جهاز اللعب المنزلي المقدم من شركة سوني "Play Station VR- PSVR" وعلى بعض ألعاب الهاتف المحمول

لكن ماذا عن الانغماس في الواقع الافتراضي؟

الانغماس في الواقع الافتراضي (IVR) هو امتداد لمصطلح الواقع الافتراضي لكنه عبارة عن دمج إدراك المستخدم تماماً داخل عالم منشئ في أجهزة الحاسوب باستخدام نظام محاكاة الصوت والصورة لخلق وجود مادي في عالم افتراضي. أما الواقع الافتراضي فهومحاكاة للعالم الحقيقي عن طريق توفير بيئة ملائمة لإنشاء تجربة شبه حقيقية للمستخدم.

يكمن هدف الانغماس في الوصول للانغماس الكامل في الواقع الافتراضي (Full Immerse in VR- FIVR) وهو دخول وعي المستخدم بالكامل في عالم افتراضي منفصل كليا عن العالم الحقيقي مما يعطي شعور التواجد في عالم آخر خارج الأجساد المادية.

متى كان أول ظهور للانغماس في العالم الافتراضي؟

الانغماس في الواقع الافتراضي فكرة تم استهلاكها كثيرا في الأفلام والروايات، وكان أول ظهور لها في منتصف العام الميلادي 2010. 

أما الانغماس الكامل في الواقع الافتراضي فكان أول ظهور له في عام 2009 في رواية "فن السيف أونلاين-Sword art online" بتأليف الكاتب الياباني ريكي كاواهارا "Reki Kawahara" والتي استُمِدّ منها رواية "جاهز أيها اللاعب الأول- Ready player one" في عام 2011 بتأليفالكاتب الأمريكي ايرنست كلاين " Ernest Cline".

هل الانغماس في الواقع الافتراضي مكلف؟ وممَ يتكون فريق العمل؟

أهم نقطة لأي مستخدم هي الأمان، وبما أن نظام العمل على الانغماس في الواقع الافتراضي يتطلب وعي المستخدم بشكل كامل فهذا قد يشكل تهديدا على أرواح المستخدمين. كما انه يتطلب العديد من أنظمة الاستشعار لتحفيز الحواس في التفاعل مع الواقع الافتراضي لذا فإن إنشاؤه يعتبر أمراً مكلفاً جداً!

يتكون فريق العمل على مشروع الانغماس في الواقع الافتراضي على العديد من تخصصات أهمها نظم المعلومات الحاسوبية وعلوم الحاسب، الطب والتمريض، الهندسة الحاسوبية والتصاميم.

أين يمكن استخدام نظام الانغماس في الواقع الافتراضي؟

بمجرد إنشاؤه يمكن استخدامه في العديد من المجالات كأنظمة الألعاب، دراسة الطب، الهندسة المعمارية والرياضة.

هل الانغماس في الواقع الافتراضي موجود حالياً؟

تقنية الواقع الافتراضي الحالية تقع في منحنى بعيد جداً عن الانغماس في الواقع الافتراضي إذ أنها تتطلب كامل حواس المستخدم لتوجيه الإدراك إلى عالم آخر لذا فهو يعتبر حلماً مستحيلاً ويصعب الوصول إليه. لكن العلم لا يتوقف فقد نسمع بالعقود القادمة عن اكتشاف طريقة لتقصير المدى للوصول للانغماس في الواقع الافتراضي.


إعداد عضوة النادي : جواهر محمد الخميس




الملفات المرفقة:

لا يوجد مرفقات.

مشاركة:

 

الردود (0)

لم يتم إضافة ردود حتى الآن...