بتاريخ

2021/12/18

الردود

0

القراءات

204

 
 

التفاصيل:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


ما الصورة التي تخطر ببالك عندما تسمع مصطلح جرائم الكمبيوتر؟ 

للجريمة الحاسوبية معاني مختلفة حسب الحالة والشخص والإطار المرجعي الفردي لم يتطلب التحقيق في جرائم الكمبيوتر مشاركة العديد من المجتمعات المختلفة مثل تطبيق القانون أو الأمن الخاص أو المدعين العامين أو مسؤولي الشبكات ومع ذلك فإن جرائم الكمبيوتر بطبيعتها ليست مقيدة بحدود تقليدية أو مادية، ويتم وصفه بأنه "... أي حادث ينطوي على فعل متعمد عانى فيه الضحية أو كان من الممكن أن يكون قد عانى من خسارة وكان الجاني قد صنع أو ربما يكون قد حقق مكسبًا ومرتبطًا بـ أجهزة الكمبيوتر". 


-تم توسيع تعريفات جريمة الكمبيوتر وأصبح هناك أربع فئات من جرائم الكمبيوتر:    

-الكمبيوتر كهدف: 

يهدف الهجوم إلى حرمان المستخدمين الشرعيين أو مالكي النظام من الوصول إلى بياناتهم أو أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم ومن الأمثلة على هذه الفئة هجوم رفض الخدمة (المعروف أيضًا باسم DOS أو DDOS) أو فيروس يجعل الكمبيوتر غير صالح للعمل.    

-الكمبيوتر كأداة للجريمة: 

يستخدم الكمبيوتر للحصول على بعض المعلومات أو البيانات التي يتم استخدامها أيضًا لأغراض إجرامية وعلى سبيل المثال قد يستخدم المتسلل نظام كمبيوتر لسرقة المعلومات الشخصية.    

الكمبيوتر كعرضي لجريمة:

في بعض الأحيان قد لا يكون الكمبيوتر الأداة الأساسية للجريمة ولكن يمكن ببساطة أن يسهل ذلك ومن الأمثلة عليها غسل الأموال.

-الجرائم المرتبطة بانتشار أجهزة الكمبيوتر: 

وتشمل الجرائم ضد صناعة الكمبيوتر مثل سرقة الملكية الفكرية وقرصنة البرامج وغيرها.


-فئات الأربع القانونية للجرائم الإلكترونية:

-التعدي على الإنترنت: عبور الحدود إلى ممتلكات الأشخاص الآخرين و / أو التسبب في ضرر وعلى سبيل المثال القرصنة والتشويه والفيروسات.    

-عمليات الخداع والسرقات الإلكترونية:  من أمثلتها: الاحتيال على بطاقات الائتمان وانتهاكات الملكية الفكرية (المعروف أيضًا باسم "القرصنة").    

-المواد الإباحية على الإنترنت: الأنشطة التي تخالف القوانين المتعلقة بالفحش والآداب العامة.    

-العنف السيبراني: إلحاق الأذى النفسي بالآخرين أو التحريض عليهم وبالتالي انتهاك القوانين المتعلقة بحماية الشخص ومن أمثلته الكلام الذي يحض على الكراهية.


المصدر هنا وهنا


الملفات المرفقة:

لا يوجد مرفقات.

مشاركة:

 

الردود (0)

لم يتم إضافة ردود حتى الآن...