مقالات وتدوينات
(3.7143)

الفرق بين TOR و VPN

410 قراءة
2 تعليق
alt
التصنيف مقالات وتدوينات
وقت النشر
2024/01/02
الردود
2

في عصرنا الحالي، تعتبر الخصوصية والأمان على الإنترنت أمرًا بالغ الأهمية.

فقد واجهنا جميعًا تحديات الحفاظ على خصوصيتنا وحماية بياناتنا الشخصية على الشبكة العنكبوتية، ومن بين الأدوات التي توفر الحماية والخصوصية هناك أداة تور (Tor) وشبكة الخوادم الخاصة الافتراضية (VPN)، اللتان تستخدمان تقنيات مختلفة لتحقيق الهدف نفسه.


تور (Tor) هو اختصار لـ "The Onion Router"، وهو نظام يوفر تصفحًا مجهولًا على الإنترنت.

يتكون تور من شبكة مفتوحة يديرها متطوعون حول العالم، يقوم تور بتوجيه حركة المرور الخاصة بالمستخدمين عبر عدة خوادم مشفرة؛ مما يجعل من الصعب تتبع أو تحديد مصدر المرور، وتستخدم تقنية "التشفير بالطبقات" في تور لإخفاء عنوان IP الحقيقي للمستخدم وتشويش آثار الأنشطة على الإنترنت.

ومع ذلك، قد يؤدي استخدام تور إلى بطء في سرعة الاتصال؛ بسبب الطبقات العديدة التي يجب أن تمر بها البيانات.



أما شبكات الخوادم الخاصة الافتراضية (VPN) فهي توفر قناة آمنة للاتصال عبر الإنترنت من خلال تشفير حركة المرور بين جهاز المستخدم والخادم البعيد، يتم توجيه حركة المرور الخاصة بالمستخدم من خلال خادم VPN الذي يخفي عنوان IP الحقيقي للمستخدم ويحمي بياناته من الاختراق ومراقبة الجهات الخارجية.

يعمل VPN على تغيير موقع المستخدم الظاهر؛ مما يتيح له الوصول إلى المحتوى المحجوب في مناطق معينة. ومع ذلك، قد يؤدي استخدام VPN إلى تباطؤ طفيف في سرعة الاتصال بسبب عملية التشفير.



في النهاية، يظهر أن تور وشبكات الخوادم الخاصة الافتراضية (VPN) يعملان على تحقيق الخصوصية والأمان على الإنترنت، إلا أنهما يستخدمان تقنيات مختلفة. تور يقدم تصفحًا مجهولًا وصعب التتبع، في حين أن VPN يوفر قناة آمنة للاتصال ويخفي عنوان IP الحقيقي للمستخدم. ينبغي على المستخدمين اختيار الأداة المناسبة تبعًا لاحتياجاتهم ومتطلباتهم الخاصة، كما يجب عليهم التحقق من مزايا وعيوب وقدرات كل منهما لاتخاذ القرار الصحيح.

التعليقات (2)

قم بتسجيل الدخول لتتمكن من إضافة رد