بتاريخ

2019/10/30

الردود

0

القراءات

24

 

التفاصيل:

في هذا العصر المتسارع أصبح #التحول_الرقمي هو حديث المنظمات والشاشات والمجالس وكذلك المؤتمرات الهامة وأخرها كان التحول الرقمي أحد أجندة قمة أقوى 20 اقتصاد في العالم G20 والتي عقدت مؤخرا في أوساكا باليابان. هذا الزخم الذي يكسبه ليس من فراغ بل أتي من أهميته العالية وإثره في الاقتصاد و على حياة الشعوب قبل أثره على المنظمات. المنظمات والحكومات اليوم تتسابق في أعداد خطة لرحلة التحول الرقمي كون هذه الرحلة استراتيجية تحتاج عدة سنوات لتنفيذها ومؤامة عملياتها على سنوات ممتدة. ومن يتحرك سريعاً ويتجه لـ التحول الرقمي الأن سيحصد فوائد عظيمة لا تجعله متأخراً عن ركب التحول العالمي في الاقتصادات ورفاهية الشعوب. كما ستكسب هذه المنظمات في طليعة الثورة الرقمية المزيد من السلطة والثقة والاحترام من العملاء. سنتحدث ما هو التحول الرقمي؟ بالنسبة للمنظمات هو استراتيجية ويجب أن تبدأ رحلة التحول من (استراتيجية واضحة) تحققها عبر عدة مبادرات ومشاريع تعمل بشكل متوازي لتحقيقها. لتصل لأهداف المنظمة بالإضافة لتحسين تجربة العملاء وخفض التكاليف ورفع الإنتاجية وتحسين اتخاذ القرار والابتكار. أما بالنسبة للإفراد فهو شيء عظيم جعل حياتهم أسهل وذلك نتاج ثورة رقمية وظفت التكنلوجيا مع هندرة الإجراءات وتحويلها رقمياً حيث أصبح اغلب الخدمات والمنتجات تحصل عليها بضغطة زر. الغيت كل الحدود الجغرافية مع تقدم تقنيات التحول الرقمي وأصبحت التجارة الدولية أشبه بالتجارة المحلية وتلاقت الثقافات عبر الحياة الافتراضية. استخدام تقنيات التحول الرقمي المستندة على البيانات (البيانات الضخمة) مكنت من فهم سلوك الأفراد والحصول على التغذية الراجعة في الوقت الفعلي ليساهم في تحسين جودة الحياة للأفراد وملائمة احتياجاتهم التي توفرها المنظمات. بالإضافة هناك الكثير من التقنيات و المفاهيم التي يرتكز عليها التحول الرقمي .. سنتحدث عنها في مقالات لاحقة. خاتمة ... الكثير من الناس.. يخشون التغير والأمر ينطبق نفسه داخل بيئة عمل المنظمات.. ولكن أهميته تحتم ان نتغلب على مقاومة التغير وننطلق نحو تحقيق تحول رقمي يحقق رفاهية الشعوب ويرفع أداء فاعلية المنظمات. و بهذا تمت و كونوا بالقرب لنتحدث حول التحول الرقمي ... إستراتيجية ... قبل أن يكون تكنلوجيا فقط. في المقال القادم يسعدنا مشاركتكم المقال مع من هو مهتم تحية


الملفات المرفقة:

لا يوجد مرفقات.

مشاركة:

 

الردود (0)

لم يتم إضافة ردود حتى الآن...