بتاريخ

2020/10/18

الردود

0

القراءات

36

 
 

التفاصيل:

سوف نتطرق في هذا المقال الى شرح مفهوم العمل عن بعد وذكر بعض من ايجابيات وسلبيات هذا المجال من العمل 


اولًا: ما هو العمل عن بعد؟

إن تطور التكنولوجيا في حياتنا طّور معه الكثير من النشاطات منها العمل؛ حيث أصبح هناك مجال للعمل عن بعد وذلك في سياق تطور هذه التكنولوجيا، وهناك الكثير من الوظائف التي يشغلها العمل عن بعد فيستطيع من يمتلك الخبرة في مجال معين إلى القيام بذلك العمل عن بعد (Online).                                                                                               

بعض الأمثلة على ذلك: المعلم يستطيع شرح الدروس عن بعد وذلك بتسجيلها ثم نشرها أو حتى شرحها مباشرة من خلال تطبيقات الاجتماعات الافتراضيّة، المحامي كذلك يستطيع تقديم الاستشارات القانونية عن بعد وهناك أيضًا مصممي الجرافيك، وهناك أبرز مجال للعمل عن بعد ألا وهو "التسويق الإلكتروني" فهناك نسبة كبيرة من العاملين في نظام العمل عن بعد يعملون في مجال التسويق بأنواعه المختلفة.                   


ثانيًا: إيجابيات العمل عن بعد

1 . توفير بعض المصاريف: في العمل عن بعد يمكن توفير نقود المواصلات والزي الموحد للعمال والقهوة وغيرها اثناء الاستراحات وغيرها من المصاريف.                              

2 . التحكم بعبء العمل وحجمه: حيث أن للعمل ضغوط كثيرة لا سيما بوجود رئيس العمل فوق رأس الموظف فذلك يولد ضغوط كثيرة عليه أما في حال العمل عن بعد فيستطيع الموظف تلافي الأعباء دون ضغوط عليه بالقليل من الضغط على نفسه.                                          

3 . القدرة على أخذ استراحات حرة: أثناء العمل عن بعد يستطيع الموظف نيل قسط من الراحة متى أراد ذلك بينما أثناء العمل في الشركة فذلك غير ممكن فهناك وقت قصير ومحدد للاستراحة.                                                                                             

4 . مرونة المكان والزمان للعمل: بإمكان الموظف في العمل عن بعد بالقيام بعمله في أي مكان يرغب به وكذلك أيضًا في أي زمان.                                                                

5 . التقليل من فرص العدوى بالأمراض وخاصةً الجائحة منها: لا سيما أننا في زمن جائحة كورونا فالعمل عن بعد في وقتنا هذا ولّد نجاحًا كبيرًا فكثير من الشركات كُبدت بخسائر فادحة لتوقف عملها؛ بسبب عدم اعتمادها على نظام العمل عن بعد وبعكس ذلك في الشركات المعتمدة على نظام العمل عن بعد.       


ثالثًا: سلبيات العمل عن بعد

1 . التراخي والتكاسل: في نظام العمل العادي فالشخص ملزم بالاستيقاظ مبكرًا والذهاب لعمله إلى الشركة أو الالتزام بلباس خاص، بينما في حال العمل عن بعد فليس هناك داع لهذا فلا التزام ولا ضرورة مما يولد بعضًا من الكسل والتراخي لدى الموظف.                                 

2 . روح التنافس والمسابقة: إن القيام بالعمل مع العنصر البشري يختلف كليًا عن العمل عن بعد فبالعمل مع العنصر البشري يكون هناك تنافس وسباق فالبعض ينافسون اصدقائهم للتسلية في العمل ومنهم من يعمل ليكون الأفضل ومنهم من يعمل أكثر لإرضاء رئيس عمله.

3 . راتب أقل بعض الشيء: في نظام العمل عن بعد يكون أحيانا راتب الموظف أقل نسبيًا من العمل في الشركة وذلك لاكتساب الموظف راحه ومرونة أكثر في العمل.                          



ماهر يوسف رشواني


الملفات المرفقة:

لا يوجد مرفقات.

مشاركة:

 

الردود (0)

لم يتم إضافة ردود حتى الآن...